الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة

من اين اتى الزائر
انت الزائر رقم

visitor stats


شاطر | 
 

 اللقاحات Vaccines

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
larbi
Admin
avatar

عدد الرسائل : 164
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: اللقاحات Vaccines   الإثنين يناير 12, 2009 2:34 pm

1. التعريف
اللقاحVaccine هو عبارة عن الميكروب المسبب للمرض، أو جزء منه، وذلك بعد إضعافه أو قتله. وتؤدي اللقاحات مفعولها في تكوين الأجسام المضادة بعد عدة شهور، ولكن مفعولها يدوم لفترة طويلة، قد تكون مدى الحياة. أما عملية إعطاء اللقاح بقصد اكتساب مناعة ضد الإصابة بالأمراض، فتُسمى "التلقيح" أو "التطعيم" Vaccination.
2. أنواع اللقاحات
أ. لقاحات حية
هي اللقاحات التي تحتوي على ميكروبات، أو فيروسات، حية، لكنها مضعفة وواهنة بحيث لا تسبب أي أمراض للإنسان، بل تحفّز جهاز المناعة فقط. ومن أمثلة ذلك: لقاح الحصبة measles، ولقاح الدرن BCG، ولقاح شلل الأطفال Sabin، الذي يُعطى من طريق الفم في شكل نقط.
ب. لقاحات غير حية
هي اللقاحات التي تحتوي على الميكروبات الميتة، أو على أجزاء منها، مثل: لقاح السعال الديكي، ولقاح شلل الأطفال Salk، والذي يُعطى من طريق الحقن العضلي، وليس من طريق الفم.
ج. توكسيد Toxoid
هي اللقاحات التي تحتوي على سموم البكتريا، بعد تحويلها إلى توكسيد غير ضار، مثل: توكسيد الدفتيريا Diphtheria Toxoid، وتوكسيد التيتانوس Tetanus Toxoid .
وقبل إعطاء اللقاحات، هناك شروط يجب مراعاتها، كوجود أمراضٍ أو حمل. وهذه الشروط هي:
(1) يُعد المانع الوحيد لإعطاء اللقاحات غير الحية، التي غالباً ما تكون آمنة، هو وجود تاريخ مرضي سابق لحدوث تفاعلٍ لهذا اللقاح.
(2) يحظر إعطاء اللقاحات الحية للحوامل، إلاّ إذا كان خطر العدوى يتعدى الضرر الذي سوف يصيب الجنين، في حالة عدم التطعيم، وذلك، مثلاً، إذا كان هناك وباء حمى شوكية منتشر في المنطقة، أو التهاب كبد وبائي A. ففي هذه الحالات إذا أصيبت الأم بالعدوى، فهناك خطورة عليها وعلى الجنين؛ لذا يمكن إعطاء اللقاح.
(3) ألاّ تقل الفترة الزمنية بين إعطاء أي نوعين من اللقاحات الحية عن ثلاثة أسابيع، لتفادي شبهة تعاون النوعين من الميكروبات الحية معاً، وتنشيط أو تحفيز بعضهما، ما يؤدي إلى إصابة الجسم بأضرار بالغة. أما في حالة الأوبئة، التي تحتم إعطاء أكثر من نوع، فيجب اختيار مكانين مختلفين من الجسم لإعطاء التعطيم، لتقليل رد الفعل الموضعي له.
(4) يُتجنب التلقيح في حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم، لأن معظم اللقاحات تحفظ في درجات حرارة منخفضـة للغاية "المجمد ". لذلك، فهي تفسد بتأثير الحرارة العالية للجسم. وكذلك لا تُعطى نقط شلل الأطفال في حالات القيء أو الإسهال، لضمان امتصاصها من طريق الجهاز الهضمي، بصورة سليمة.
(5) لا تُعد الإكزيما أو حمى القش، أو الربو، من موانع التلقيح، إلّا في حالة لقاح الدرن BCG، فإنه لا يُعطى في حالات الإكزيما.
(6) تُعطى اللّقاحات الخاصة بالأطفال، الذين يعانون من أمراض مزمنة بالقلب أو الصدر، حسب جدول خاص بهم. أما الأطفال المبتسرون فيجري تطعيمهم تماماً، مثل الأطفال مكتملى النمو. بمعنى أن يُحسب عمرهم الزمني منذ يوم ولادتهم، بغض النظر عن أوزانهم، أو عن أعمارهم الرحمية "7 شهور مثلاً".وفي حالة أمراض القلب المزمنة، يكون التلقيح مرتبطاً بالحالة الصحية؛ فلا يُعطى، مثلاً، أثناء هبوط القلـب، أو أزمـة ربويـة حادة، بل ينظّم إعطاء اللقاح حسب الحالة الصحية للمريض.
(7) تعطى اللّقاحات للأطفال المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، ولا يعانون أعراضاً، بالطريقة العادية نفسها، عدا لقاح الدّرن BCG، ولقاح الحمى الصفراء. أما مَنْ يعانون أعراضاً، فقد أوصى المجلس الأمريكي للتحصينات بضرورة إعطائهم اللقاحات غير الحية فقط، دون الحية؛ ولكن منظمة الصحة العالمية ترى ضرورة إعطائهم بعض اللقاحات الحية، مثل لقاح شلل الأطفـال والحصـبة، إذ لا دليل على وجـود خـطر في التحصين ضـدهمـا، لدى الأطفال المصابين بمـرض نقص المناعة المكتسبـة. وعموماً، يجب توخى الحيطة عند إعطاء هذين اللقاحين لهؤلاء المرضى.
تقسّم اللّقاحات إلى تقسيمات عديدة، ولكن التقسيم القديم: أساسية، وغير أساسية، هو الأكثر شيوعاً:
أ. اللقاحات الأساسية "الإجبارية"
سميت بذلك لأن معظم دول العالم جعلتها إجبارية للأطفال، وتعطى مجاناً، ويُعاقب ويُجرم من لا يعطيها. وهي تشمل الآتي:
(1) الدرن BCG.
(2) شلل الأطفال Poliomyelitis.
(3) ثلاثي البكتيري "الدفتيريا- التيتانوس- السعال الديكي". D.P.T.
(4) الالتهاب الكبدي الوبائي ب. Hepatitis B
(5) الحصبة Measles.
(6) الثلاثي الفيروسي "الحصبة- الحصبة الألمانية- النكاف" M.M.R.
ب. اللقاحات غير الأساسية "الإضافية"
هذه المجموعة من اللقاحات لا تُعطى بصورة إجبارية في كافة الدول، بل تُعطى طبقاً لظروف خاصة بكل لقاح؛ وكذلك حسب الظروف الاقتصادية لمختلف البلدان. وقد انتقلت بعض اللقاحات من هذه المجموعة، تحولت إلى تلقيح إجباري، مثل لقاح الهيموفيلس أنفلونزا ب Haemophilus Influenza B (HIB) في الدول المتقدمة.بينما في الدول النامية ليس إجبارياً، لارتفاع ثمنه.
وتشمل اللقاحات غير الأساسية، الأمراض الآتية:
(1) الهيموفيلس أنفلونزا Haemophilus Influenza B.
(2) الالتهاب الكبدي الوبائي أ Hepatitis A.
(3) الجديري المائي Chicken Pox.
(4) فيروس الأنفلونزا Influenza Vaccine.
(5) التيفوئيد Typhoid.
(6) الالتهاب السحائي Meningitis.
(7) الكوليرا Cholera.
(8) الحمى الصفراء Yellow Lever.
(9) البكتيريا السبحية الرئوية Pneumocsccal Vaccine.
(10) الجمرة الخبيثة Anthrax.
(11) الطاعون Plague.
(12) داء الكلب Rabies.
(13) فيروس روتا Rota virus.
اللقاحات الإجبارية Compulsory Vaccines
1. لقاح الدرنBacillus - Camette - Guerin vaccine (BCG)
أ. نوع اللقاح
يحتوي لقاح الدّرن BCG على ميكروب موهن مجفف بالتبريد. وقبل إعطائه، لا بد من تخفيفه، بمحلول التخفيف، قبل الاستعمال مباشرة. ويفقد اللقاح فاعليته بسرعة بعـد تخفيفه، لهذا يُعدم المتبقي منه بعد مرور 24 ساعة على أكثر تقدير.
ب. عمر التعاطي
يُعطى في الأسبوع الأول من الولادة، في معظم البلدان، أو خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الولادة. ويمكن أن يُعطى بعد عام إذا لم يُعْط في الحالتين السابقتين، وذلك في حالة سلبية اختبار التيوبركلين Tuberculin test، أما عند إيجابية الاختبار، فيعطى الطفل علاجاً على أنه حالة درن. كما يعطى في بداية كل مرحلة دراسية، لكل الحالات سلبية الاختبار.
ج. الجرعة والطريقة
0.05 ملليليتر في الجلد، للأطفال حديثي الولادة.
0.1 ملليليتر في الجلد، للأطفال الكبار.
يُحقن اللقاح داخل طبقات الجلد، فوق عضلة الكتف، لأن هذا الموضع له أقل اتصال بالجهاز الليمفاوي، ومن ثم لا يسبب أي أضرار أو مضاعفات خطيرة. ولضمان الحقن في طبقات الجلد، وليس تحت الجلد، يجب توافر الشروط الآتية:
(1) أن لا تزيد الزاوية بين سن الإبرة وسطح الجسم، عن 15 درجة.
(2) وجود مقاومة أثناء الحقن.
(3) ظهور تورم بعد حقن الجرعة مباشرة.
د. التفاعلات
له ثلاثة أنواع من التفاعلات:
(1) التفاعل الطبيعي
ويحدث إذا أُعطى الطفل الجرعة الصحيحة من اللقاح، داخل طبقات الجلد، وكان المحقن معقماً، إذ تتكاثر جراثيم لقاح الدرن BCG ببطء شديد، ويظهر ورم طري صغير أحمر اللون، قطرة نحو 10ملليميتر في موضع التلقيح؛ وبعد مدة تراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، يتحول الورم إلى خراج صغير، ويُصبح قرحة قطرها حوالي 1سم، ثم تلتئم القرحة من تلقاء نفسها تاركة ندبة قطرها نحو5 ملليميتر، وهذه الندبة مفيدة لأنها علامة على أن الطفل تلقى اللقاح.
(2) التفاعل الشديد
في بعض الأحيان يحدث التهاب موضعى شديد، أو خراج أكثر عمقاً. وأحياناً تتورم العقد الليمفاوية، الواقعة قرب المرفق أو في الإبط. ويحدث ذلك لأن الحقنة دخلت تحت الجلد، إلى أكثر من اللازم من طريق الخطأ، أو بسبب إعطاء جرعة أكبر مما ينبغي، أو لأن المحقن لم يكن معقماً. وإذا بقي التفاعل موضعياً، فلا يلزم أي علاج سوى وضع شاش جاف. أما إذا تكونت قـرحة كبيرة، أو تورمت العقد الليمفاوية، يُعرض الطفل على الطبيب لأنه قد يكون في حاجة إلى العلاج بأدوية الدرن تماماً مثل مريض الدرن، ولمدة قد تصل إلى 3 شهور.
(3) التفاعل المبكر
إذا كان لدى الطفل بعـض المناعة السّابقة من الإصابة بالدرن، فقد يظهر التورم الأحمر قبل مرور أسبوعين، وهذا يعني أن الطفل قد تلقى لقاح BCG من قبل، أو أنه كان قد أصيب بمرض الدرن نفسه منذ فترة. وعند الشك في إصابة الطفل بالدرن، تلزم استشارة الطبيب.
يتلع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://altamridh.ahlamontada.com
marwa

avatar

عدد الرسائل : 188
تاريخ التسجيل : 26/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: اللقاحات Vaccines   الأربعاء فبراير 11, 2009 7:01 pm

:twisted:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
larbi
Admin
avatar

عدد الرسائل : 164
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: اللقاحات Vaccines   الأربعاء فبراير 11, 2009 8:32 pm

marwa كتب:
:twisted:

:oops:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://altamridh.ahlamontada.com
 
اللقاحات Vaccines
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوابة الصحة المدرسية :: التلقيحات المدرسية-
انتقل الى: